أصواتنا

هو يسمع خطوات الاطفال و هم يلعبون، و يسمع ضحكاتهم، و يتمنى أن يساعده جسده بالقيام بتلك الخطوة، مجرد خطوة! و أن ينضم إليهم في ملعبهم ليشاركهم فرحهم، لكنه لا يستطيع، لأنه لم يمشي قط، و لم يقوم بتلك الخطوة قط، و لكنه يدعو ربه بعد أن تساعده والدته في الاستلقاء على سريره أن يكتشف الباحثون علاج له، ليقوم بتلك الخطوة. هي تتمنى الشعور بمرارة توبيخ الأب، أو بحلاوة حنان الأم، لكن تلك تبقى لا شيء أكثر من أمنية، لأنها لم تلتقي بأبويها قط، و تدعو ربها ليلا أن يتبناها من يعوضها عن ما لم تشعر به قط. هو كلمات بلا صوت، ابتسامة بلا ضحكة، دموع بلا بكاء.. هو لا يستطيع أن يعبر عن خوفه، و لا حزنه، ولا سعادته، لأنه بكل بساطة ولد عاجزا عن النطق، و لكنه كل ما يرى دموع والدته التي تعبر عن أمنيتها بتحرر قيوده يوما ما، ترد لها دموعه بمعنى “آمين يا رب العالمين” . لهم ما يبكيهم، و لهم دعاء يساعدهم فى الاستمرار على طريق الحياة.

 و نحن، ماذا يبكينا؟!

© 2011 Alia Sultan

8 thoughts on “أصواتنا

Add yours

  1. We cry when we hear their voices right through the grace, passion and authenticity of the truest word, your words. And oh how I cry when these words are formed by my forever pride, you.

  2. اشكرك اخي الفاضل على روحك الطيبه التي قادتني للاجابه عن سؤالي
    واحببت ان اشكرك بطريقتي
    اذا ضمنت تدوينتي عن النفس الكليه وموضوع البحث عنها شكرا لك
    لا اعرف اسمك ولكن شكري سيصل اليك بالتاكيد حتى بدون هذه العبارات
    اهديك رابط التدوينه
    http://nazek666.blogspot.com/2011/06/blog-post_02.html

  3. تدوينه جميله عزيزتي
    لم اقف امامها سابقا لانني كنت مشغوله جدا بقراءه الروايه التي وجهيني لقراءتها وكان عقلي مشغول للغايه
    من يبكيني ؟
    بكيت بحرقه عندما توفي والدي امام ناظري وكان قبلها بدقائق معافى يحادثني
    بكيت بحرقه بعدها امام اشياء كثيره
    واتذكر ان بكاء الفراق كان هو البكاء الذي كان يحرقني ومعه اسمو
    ولكني اعتقد ان البكاء لله تعالى هو سيكون الاسمى لذا اسعى اليه وان يكون ما عداه سلما للصعود فقط
    واقول اسعى لانني لا ازكي نفسي لاعتبرها وصلت للسمو فانا باحثه عن هذا السمو فقط – دعواتك غاليتي عل الله ان يوفقنا لذلك
    خالص الود لك على كل شي
    وساكون على تواصل معك عبر مدونتك ان شاء الله لانني لن انسى انكي قدتيني وسط ظلمه لارى النور

  4. Mashalla I’m so proud of you :’) what a wonderful mind you got, you bright small tears on my eyes :’) I wish you luck and success in your bright future ❤

  5. This blog is your first step to reach the world. Your voice will be heard and right then, your words will touch the souls of humans, you my queen will change the lives of creatures and I will be there to witness it all!
    May God be with you and bless your heart for the amazing words …

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com

Up ↑

%d bloggers like this: